أبناء لبراكنه البررة ينتفضون لمآزرتها، (وفي ذلك فليتنافس المتنافسون). -- (عاجل) تعميم رسمي من وزارة الصحة ينذر كل طبيب ينشر معلومات مفزعة -- عاجل (بيان رسمي) من وزارة الداخلية يحدد حدود مدينتي أنواكشوط و كيهيدي -- (بيان رسمي) من وزارة الصحة يبشر بخير -- (فضيحة) الولايات المتحدة الأمريكية تعترف بصناعة فيروس كورونا -- (وثيقة رسمية) إجراءات صارمة هي الأولى من نوعها في تاريخ موريتانيا "بيان من وزارة الداخلية" -- (وثيقة رسمية) حول قرار الدولة منع صلاة الجمعة على عموم التراب الوطني -- (بالصوت و الصورة) ريم ميديا تنشر نص خطاب الرئيس ولد الشيخ الغزواني حول كورونا (فيديو) -- (بمناسبة رحيل ولد الطايع) أسرة أهل محمد بوي ولد أمم تعازي أهلها الشرفاء أبناء شمس الدين القلقمي -- (عاجل) مرسوم رئاسي يغير توقيت الدوام الرسمي --      

 

نعوم تشومسكي: السياسات الأمريكية تذكر بظروف “ظهور الفاشية في أوروبا”

الجمعة 11-03-2016


هاف بوست (مترجم)- إيوان24

لطالما مثل ترامب مادة للتندر في الإعلام الغربي، وتحديدا في بعض وسائل الإعلام الفرنسية التي صنفت أخباره ضمن “قسم التسلية”، لكن نجاح الملياردير الأمريكي المثير للجدل في قطع أشواط مهمة في السباق نحو البيت الأبيض في إطار الانتخابات التمهيدية الأمريكية، جعل منه ظاهرة سياسية وإيديولوجية خطيرة، تعكس عمق الأزمة داخل المجتمع الأمريكي، وهو ما حاول الأكاديمي والبروفيسور في معهد ماساشوستس للتكنولوجيا، نعوم تشومسكي، التطرق إليه خلال الحوار الذي أجرته معه صحيفة هافينغتون بوست الأمريكية.
حاول تشومسكي الوقوف على الأسباب التي يمكن أن تفسر الشعبية التي يحظى بها ترامب، في المشهد السياسي للولايات المتحدة الأمريكية منذ أشهر، والتي اعتبرها مرتبطة في جزء مهم منها بتعمق حالة اليأس والخوف التي سيطرت على شرائح واسعة من المجتمع الأمريكي، نتيجة للسياسات الفاشلة التي أدت إلى نوع من التدمير الذاتي عن طريق إدمان تعاطي الكحول والهيروين.
ويعتبر تشومسكي أن الخطاب السياسي لترامب يستهدف شرائح معينة من الأمريكيين، الذين سيطر عليهم اليأس بعد أن أنهكتهم الحروب والكوارث، وفشلوا في تجاوز مرحلة ظلت راسخة في معتقداتهم الداخلية بكل مشاهدها العنيفة والمدمرة، ويعمل ترامب على استغلال ماضيهم ضدهم عن طريق تحفيز مشاعر الخوف، والإحباط والغضب داخلهم.
لازال ترامب هاجس النخبة السياسية في الولايات المتحدة الأمريكية، وهو في الوقت نفسه أبشع تجلياتها في السنوات الأخيرة، ولذلك يخشى البعض من تحول “كابوس ترامب” إلى حقيقة، فالملياردير الأمريكي المثير للجدل نجح في الفوز بثلاث من بين أربع ولايات في بداية الانتخابات التمهيدية، ويبدو أن خطابات الكراهية والتمييز ضد الأقليات الدينية والعرقية لن تنتهي خلال الأسابيع القادمة، بل ربما ستصبح أكثر حدة مع دخول السباق نحو البيت الأبيض منعرجا حاسما فيما يتعلق بتمثيل الحزبين الجمهوري والديمقراطي.
ويراهن ترامب خلال الانتخابات التمهيدية على استغلال مشاعر الخوف التي تسيطر على الأمريكيين البيض بكل أشكالها، من نهاية “عصر هيمنة البيض” على الولايات المتحدة، وهو ما يجعل حالة الخوف ترتقي إلى شعور بطبيعة التهديد الوجودي، خاصة بالنسبة لرجال الأعمال الذين ينتمي إليهم ترامب، والذين يتمتعون بامتيازات كبيرة ليسوا على استعداد للتخلي عنها.
كلما توصل العلم الحديث في مجتمع ما لاكتشافات طبية جديدة، تساهم في الحفاظ على صحة الإنسان، إلا وارتفعت مؤشرات أمل الحياة عند الولادة في ذلك المجتمع. لكن هذه المؤشرات تبقى مختلفة من دولة لأخرى حسب درجة التطور العلمي في كل مجتمع، وهو ما يخضع أحيانا لاستثناءات معينة تتعلق بالحروب والكوارث الطبيعية، أما بالنسبة للولايات المتحدة “فالوضع مختلف”، على حد تعبير تشومسكي.
رغم الثورة المادية التي يمتلكها المجتمع الأمريكي، والتقدم العلمي الذي حققه في السنوات الأخيرة، فإن مؤشرات أمل الحياة عند الولادة لدى الأمريكيين لازالت منخفضة ومتفاوتة بدرجة كبيرة مقارنة بدول أخرى، حيث يتمتع الأمريكيون الأكثر ثراء بمعدل حياة أكبر من الأمريكيين الذين ينتمون لطبقات اجتماعية ضعيفة ومتوسطة.
وقد أثبتت الدراسات الحديثة أن مؤشرات أمل الحياة عند الولادة تراجعت لدى الأمريكيين البيض الذين ينتمون لطبقات اجتماعية متوسطة، والذين لديهم مستوى تعليمي متدني. ويرتبط ارتفاع معدل الوفيات غير الطبيعية داخل المجتمع الأمريكي غالبا بالظروف الصحية، ومن بينها أمراض القلب، والأوعية الدموية والسكري. أما بالنسبة للطبقة الاجتماعية الأقل ثراء التي ينتمي إليها أغلب الأمريكيين البيض، فإن أسباب الوفاة تتلخص في هشاشة البنية الاجتماعية التي تقوم على سياسة التدمير الذاتي نتيجة لحالة الإحباط واليأس، التي دفعتهم إلى إدمان تعاطي الكحول والهروين، ما أدى إلى تزايد حالات الانتحار وتلف الكبد المؤدي إلى الموت البطيء بين هذه الفئة الاجتماعية.
ويرى تشومسكي أن الحروب والكوارث التي تؤدي عادة إلى ارتفاع مفاجئ في معدل الوفيات في مجتمع ما، لا علاقة لها بما تشهده هذه الفئة من المجتمع الأمريكي، التي طورت “آلية للتدمير الذاتي متأثرة بالسياسات التي تعمل على خلق جيل من الأمريكيين الذين تسيطر عليهم مشاعر اليأس، والإحباط والغضب”، وهو ما يمكن أن يفسر جاذبية الخطاب السياسي لدونالد ترامب.
ويعتبر تشومسكي أن هنالك أوجه شبه كثيرة بين ما يحدث اليوم في المجتمع الأمريكي، وحالة الفقر والمعاناة التي شهدتها الولايات المتحدة خلال سنوات “الكساد الكبير” في فترة الثلاثينات من القرن الماضي، بسبب ارتفاع معدلات البطالة، لكنهم “فقدوا اليوم الأمل الذي كان موجودا في الثلاثينات”.
وقد استطاع الأمريكيون خلال فترة الثلاثينات تجاوز المشاكل الاقتصادية والاجتماعية، عن طريق الالتفاف حول الحركات العمالية والتنظيمات السياسية التي بادرت بطرح معادلات مختلفة في مواجهة التحديات الاقتصادية، أما اليوم فتتجه السياسات الأمريكية نحو شكل من أشكال التفكك، الذي يذكرنا بظروف “ظهور الفاشية في أوروبا”، والتي ستكون نتائجها وخيمة إذا نجحت “الفاشية الجديدة” التي يتزعمها ترامب في فرض نفسها على المجتمع الأمريكي.



 

أسعار البنك المركزي الموريتاني من 18-04-2019 إلى 22-04-2019

- 1 أورو الشراء: 41,03 البيع: 41,44

- 1 دولار الشراء: 36,45 البيع: 36,81

رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية في حوار خاص مع «الاتحاد»: علاقاتنا بالإمارات عميقة.. ورؤيتنا واحدة

مقابلة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني مع صحيفة لموند الفرنسية

بعيدا عن التملق و إنْصافًا للحَق/ بقلم المخطار ولد جدو


تنقية الإعلام العمومي دعم للإصلاح / بقلم الولي ولد سيدي هيبه


احد أبرز رموز الصحافة الوطنيةمعرفة وخبرة و ثقافة، يُعلق على إبعاده من لقاء الصحافة بالرئيس


ارجوك نذيرو لا تفشل /محمد "شنوف" مالكيف (تدوبنة)


 

Flash Video - 7 ميغابايت