رئيس البرلمان بعد رحلة استشفائية -- تفاصيل خاصة عن اسباب وفاة مسؤول سامي في الدولة -- التحقيق في وفاة سوداني بشقة بنواكشوط -- مازحها بانه تزوج عليها فقتلته حرقا (تفاصيل مثيرة) -- صورة نادرة تجمع الرئيس عزيز بالفريق غزواني أيام الدراسة بمكناس -- السفير البريطاني يضع اكليل زهور على قبور جنود بريطانيين في انواذيبو -- العثور على مدير بوزارة الداخلية الموريتانية وقد فارق الحياة (هويته وصورته) -- الحكومة تقر تعيينات في وزارتي الداخلية والاقتصاد (بيان) -- اجتماع مجلس الوزراء وأنباء عن بعض التغييرات -- شرطة مطار نواكشوط تمنع نقابي شهير من السفر خارج البلاد --      

 

الرئيس ولد عبد العزيز في باريس بعد أسبوع (خلفية الزيارة)

الأحد 4-11-2018


من المقرر أن يشارك الرئيس محمد ولد عبد العزيز في منتدى باريس للسلام الذي ينعقد في باريس أيام 11 و12 و13 نوفمبر الجاري بدعوة من الرئيس الفرنسي إيماويل ماكرون.
المنتدى الذي تعقده فرنسا بمناسبة مرور مائة سنة على انتهاء الحرب العالمية الأولى وتدعوا إليه قادة الدول التي شاركت في هذا الحرب وقادة دول أخرى في إفريقيا وآسيا بالإضافة إلى منظمات دولية ومفكرين. ويهدف حسب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى التفكير الجماعي في مستقبل التعاون العالمي وإطلاق مبادرات ملموسة من أجل تقدم السلام العالمي الذي يوجد اليوم في حالة تراجع.
الخارجية الفرنسية قالت إن هذا المنتدى يطمح إلى أن يصبح مناسبةً سنوية لعرض المشاريع والأفكار والمبادرات التي تسهم على نحو فاعل في تحسين التعاون الدولي بشأن الرهانات العالمية الأساسية وفي تحقيق عولمة أكثر عدلًا وإنصافًا وفي بناء نظام متعدد الأطراف وأكثر فعالية.

ولد عبد العزيز سيلتقي في الزيارة بالاضافة إلى الرئيس الفرنسي مستشاريه للشؤون الافريقية ومن المتوقع أن يناقش معهم استعدات اطلاق قوة الساحل ومواضيع مختلفة.

الصحراء



 

أسعار البنك المركزي الموريتاني من 17/01/2018 إلى 18/01/2018

- 1 أورو الشراء: 43,16 البيع: 43,59

- 1 دولار الشراء: 35,63 البيع: 35,27

ولد عبد العزيز ينفي دعمه مرشحا محددا لخلافته، ويتحدث عن علاقته بولد بوعماتو ( مقابلة )

ولد كبد: المجالس الجهوية الحالية تختلف عن روح الإصلاح الذي كنا بصدده (مقابلة)

ولد ما يابه/ آمال منت مولود تستهزء بعقول الموريتانيين


الاسباب الموضوعية لرفض مجتمع البيظان للتعدد (اظيار)


بنت أداعه تكتب : الفريق مكَت والتضحيات ..من لايشكر الناس لا يشكر الله


لماذا أنوي التقدم للنيابيات الآن، وهنا؟ / الخليل النحوي


 

Flash Video - 7 ميغابايت