كارثة بيئية تهدد ولاية لعصابه -- لجنة حقوق الإنسان تفتح تحقيقا حول تعرض مواطن للتعذيب عند الدرك -- التحقيق في قضية إغتصاب قاصر عمرها 11 سنة والمتهم معلم(تفاصيل) -- تحديد موعد إعادة امتحانات مادة الرياضيات للشعبتين D و A -- “غزواني” يتحدث أمام عشرات الآلاف عن الإرهاب والتنمية في الشرق الموريتاني -- حادث سير مروع في واد الناقة وإصابة فتاة -- موريتانيا .. أزيد من 44 ألف مترشح نصفهم بنات لامتحان “الباكلوريا” -- معسكر تدريبي لفريق "المرابطون" قبيل بطولة الكان -- المرشح ولد الغزواني يتعهد بإنشاء قطب تنموي في ولاية كوركل -- القضاء الموريتاني يتسلم دعاوى قضائية ضد أحد العمد في نواكشوط --      

 

نواذيبو: تفاصيل اعتداء وحشي على موظفة في مكان عملها

الثلاثاء 14-05-2019


في سابقة خطيرة قامت وكيلة تلميذ بالاعتداء اللفظي والضرب المبرح في حق معلمة ابنها أمام ناظري مديرة المدرسة وفي مكتبها بل تطور الاعتداء ليشمل المديرة التي حاولت فك وتحرير المعلمة من قبضة الوكيلة حيث تعرضت هي الأخرى للضرب المبرح من طرف والدة التلميذ التي دفعت مديرة المدرسة بعيدا لتكمل اعتداءها الوحشي على المعلمة و تقوم بإحكام قبضتي يديها على رقبتها والشروع في خنقها وتسديد ضربات قوية للمعلمة في أماكن مختلفة من جسمها ولولا عناية الله وتدخل بعض المارة بعد سماع أصوات التلاميذ المذعورين من مشهد معلمتهم وهي تتعرض لمثل هذا الاعتداء لودعت المعلمة الحياة على يد المعتدية.

وحاولت أطراف عديدة التعتيم على الموضوع و محاولة تشويهه بإضفاء صفة الشجار عليه لتضليل الرأي العام بل قامت أطراف محسوبة على مفتشية التعليم الأساسي وإدارة التعليم الجهوية بمحاولة التستر على الموضوع وتغطيته وفرض تسوية من طرف واحد وتجاهل خطورة الاعتداء وعدم التجاوب معه بما يتناسب وتعريض حياة معلمة للخطر وانتهاك حرمة مؤسسة تعليمية والاعتداء على طاقمها.

غير أن شجاعة وقوة إرادة المعلمة ضحية هذا الاعتداء فاطمة بنت ميناط لم تسمح بتبسيط الحادثة ومحاولة احتوائها بطرق تكرس لاحتمال تكرر الاعتداء على المعلمين وتعفي المسؤول عن الاعتداء عليهم من أي حساب.

ولم تستجب بنت ميناط لمحاولات المهبطين في تبسيط حادثة الاعتداء الخطيرة عليها وتسطيحها ولجأت للقانون لإنصافها وإعادة الاعتبار لها لأنها ترى في الاعتداء عليها اعتداء على جميع المعلمين وجميع المدرسين وسابقة خطيرة تستدعي التعامل الجاد والصرامة المطلوبة لردع كل من تسول له نفسه امتهان كرامة المعلم والمربي.

صورة من البيان المشترك لنقابات التعليم حول الأعتداء
صورة من البيان المشترك لنقابات التعليم حول الأعتداء

تمسك المعلمة بحقها وعدم قبولها بالتكتم على الاعتداء جعلها محل تضامن واسع بين نقابات التعليم التي أصدرت بيانا مشتركا حول حادثة الاعتداء مستنكرة إياه ومطالبة بشكل فوري بإنصاف المعلمة .

وكانت المعلمة فاطمة بنت ميناط صاحبة التجربة التي تمتد لاثنتي عشر سنة في مجال التدريس قامت بإجراء تأديبي في حق مجموعة من تلامذة فصلها تسببوا في فقدان مجموعة من المكانس حيث قامت باحتساب ثمنها وقسمته على التلاميذ المكلفين بالنظافة المعنيين بضياع المكانس حيث بلغت قيمة المبلغ على كل واحد منهم 150 أوقية قديمة وقد أستجاب أغلب وكلاء التلاميذ للإجراء التأديبي الذي يدخل في صميم عمل المعلمة كإجراء تربوي لاغبار عليه يهدف لتفهيم التلاميذ قيمة صيانة و المحافظة على مستلزمات ووسائل المدرسة لتفاجأ يوم الاثنين 29/ 04 /2019 وهو اليوم الذي وقع فيه الأعتداء من طرف وكيلة التلميذ الذي كان من بين المجموعة المؤدبة .

هذا ولم تحرك الوزارة الوصية على قطاع التعليم ساكنا إلى غاية اللحظة ولو بشق كلمة في الموضوع رغم خطورته وكأن الأمر والموضوع برمته من اختصاص وزارة السياحة في تصرف لا زال محل استغراب من طرف الكثير من النقابيين والمتابعين لهذه التجاوز الخطير في حق مربية ومعلمة ذات تاريخ ناصع ونموذج للمعلمة المقتدرة والصادقة و المثابرة المتفانية في عملها.

المصدر/ نواذيبو24



 

أسعار البنك المركزي الموريتاني من 18-04-2019 إلى 22-04-2019

- 1 أورو الشراء: 41,03 البيع: 41,44

- 1 دولار الشراء: 36,45 البيع: 36,81

نص مقابلة الرئيس محمد ولد عبد العزيز مع صحيفة "لموند" الفرنسية

ولد كبد: المجالس الجهوية الحالية تختلف عن روح الإصلاح الذي كنا بصدده (مقابلة)

هنيئا لموريتانيا ..هنيئا لغزواني / محمد الأمين ولد الفاظل


في نص أدبي ثقافي سياسي متميز، وطرح تاريخي محكم، (محمد لمين ولد الدّاده) يحاول فهم ولد أبريد (...)


الرائد اسويدات بن وداد ذلك الجندي المجهول / اعزيزي ولد المامي


شروط تعديل الدستور الموريتاني بأمان / محمد الشيخ ولد سيد محمد


 

Flash Video - 7 ميغابايت