(عاجل) سابقة تاريخية في روسيا -- جماعة الانصار البصاديين تعازي و ترثي في رحيل الخليفة العام للقادرية -- قائد الجيوش يجسد التعاون الإستراتجي بين موريتانيا و مملكة إسبانيا -- ريم ميديا معلومات سرية خطيرة هي السبب الحقيقي للحرب على أوكرانيا -- مرسوم رئاسي بتعيين أربعة مستشارين برئاسة الجمهورية -- عاجل: التشكيلة الجديدة للحكومة بقياد محمد ولد بلال ولد مسعود -- تسيير كارثي و قرع لأجراس الخطر -- منت أعل سالم تتسلم رئاسة مجموعة الشرق الأدنى و شمال إفريقيا بالأمم المتحدة -- (موريتانيا) التفريط في الأسرة عقوبته السجن و الغرامة -- مراسل دولي يتهم الناهَ منت مكناس بمغالطة الرأي العام --      

 

مقابلة:ناشطات في المجتمع المدني آراء وتطلعات

الأربعاء 29-10-2008

أجرت "ريم ميديانت "مقابلة مع رئيسة "منظمة ترقية حقوق الإنسان في موريتانيا"، السيدة هاوا سيد بي: قالت فيها إن الشباب الموريتاني وصل إلي مرحلة الهيام بالهجرة ،وأنها تعمل في منظمتها علي توعية الجميع بقدرات البلد الاقتصادية القادرة علي توفير الحياة الكريمة لأبنائه، وأكدت السيدة هاوا،وهي ناشطة في المجتمع المدني مهتمة بحقوق الإنسان،علي أن التعليم في البلاد، أصبح منذ بعض الوقت ذو صبغة تجارية أكثر منها علمية ،وأشارت إلي أن الجالية الموريتانية في أربا، بحاجة إلي أن تربط ثقافيا وفكريا وإعلاميا بالوطن لأن البعض من هذه الجالية لديه تصورات بعيدة تماما عن الواقع، وأكدت السيدة هاوا علي أن الأيام التشاورية هي المخرج من الأزمة إذ لا يستعصى أي أمر مهما كان علي طاولة المفاوضات وقد جاءت تصريحات هاوا ضمن مقابلة خصت بها" ريم ميديا" فيما يلي النص الكامل للمقابلة.

"ريم ميديا" نود في البداية أن تعريفينا علي منظمتكم وطبيعة أنشطته
هاوا سيد بي: هيأتنا هي:" منظمة ترقية حقوق الإنسان" إحدى هيآت المجتمع المدني الوطني، يوجد مقرها في الميناء بدأت في البداية خجولة حيث قامت علي سبعة أعضاء في البداية وبعد أن اكتشف الجميع نشاطنا وجديتنا التحقوا بنا ونحن نفتح قلوبنا للكل .
نهتم أساسا بقضايا المرأة و الطفل، عموما ونهتم أكثر بالمرأة المقيمة بالأحياء الفقيرة والأسر الضعيفة كما نولي الأطفال ضحايا التفكك الأسري والمشردين اهتماما أكثر وتتمثل أـهداف منظمتنا الأساسية في:
- محاولة نشر الوعي بين السكان خاصة أولئك الأكثر أمية وجهلا.
- العمل علي تعزيز الوحدة الوطنية عن طريق نشر الوعي بين السكان بأهمية التلاحم الاجتماعي، وتحسيسهم بخطورة الفرقة،لأننا نعتبر أن وحدة الوطن هي أغلي ما نملك جميعا، والموريتانيون ليس فيهم من يمكنه الاستغناء عن أخيه أيا كانت بشرته أوجهته.

"ريم ميديا":هل يمكن أن تعطينا أمثلة علي ما تعتبرينه نجاحا لمنظمتكم
هاوا سيد بي:لقد قمنا بالعديد من الأنشطة التي نعتبرها من الأولويات ونجحنا فيها،مثلا نهتم بالتعليم ودمج المرأة وتقويم الطفل الذي انقطع عن المدرسة وانتشاله من الطريق الفاسد فمثلا:المدارس في البلد أصبحت تعيش منذ وقت شبه عطلة بسبب ما لحقها من الفساد،وصار من لديه إمكانيات مادية ووعي يدرس أبناءه في المدارس الخاصة، والغير يبقي أبناؤه ضحايا ،كما أن انعدام كل وسائل التشجيع من لدن المعنيين يجعل الطفل يغادر المدرسة إلي غير رجعة، ولقد قمنا بتكوين الكثير من هذه النماذج ونجحنا فيه ، فمنهم من التحق بالعمل في المكانيكا-مثلا- ومنهم من تكون وعمل في قطاعات أخري تدر دخلا وهم موجودون علي أرض الواقع ، لدينا نماذج أخري من المنقطعين عن الدراسة شباب سلكوا طريقا آخر وهي البحث عن الهجرة إلي الغرب بحثا عنى المال ويبدأ بالضغط علي والديه حتى يقتنعا ببيع منزلهم الذي يسكنونه، كي يأخذ ثمنه ويسافر به إلي الغرب، فرنسا خاصة، ولقد بذلنا جهودا ونبهنا الكل علي أن الوطن خير لهم وأن الخارج لم يعد به ما كانوا يحلمون به أو يسمعون عنه، وعموما الجميع دخلوا الحياة الاقتصادية داخل وطنهم .
.لدينا الكثير من التعاونيات النسوية في الميناء وقد آتت أكلها حيث أصبحت النساء اللواتي كن بالأمس يستجدين أصحاب الدكاكين والأقارب أصبح لديهن دخل وشغل واهتمام بالحياة.

"ريم ميديا":خلال تجوالك في فرنسا ما هي اهتمامات الجالية الموريتانية هناك؟
هاوا سيد بي:أنا أتردد علي فرنسا وقد التقيت بمعظم الجالية هناك وحاورتهم واستمعت إلي رآهم وطرحهم وأشير هنا إلي أن جاليتنا في أربا بحاجة إلي أن تربط ثقافيا وفكريا وإعلاميا بالوطن لأن البعض منهم لديه تصورات بعيدة تماما عن الواقع، هنا فالبعض يعتبر البلد يعيش في فقر مدقع والبعض يعتبره متخلفا لدرجة أكبر من الواقع..والبعض يعتبر أننا نعيش العنصرية بكل تجلياتها ..بحكم علاقاتي ربطنا الكثير من أفراد الجالية بأهله، ومن ثم بأخبار وطنه الحقيقية الخالية من الدعاية الكاذبة التي يروجها وللأسف البعض منا هناك،.مثلا منذ فترة وجيزة عدت إلي فرنسا والتقيت العديد من الفرنسيين وأفراد الجالية وفاجأني أن الكثير من جاليتنا يجهلون حقيقة ما جري ويجري في البلد لأنهم ، حسب عذرهم ، لا يتلقون إلا أنباء متطايرة ومتشعبة تجعلهم حائرين في اتخاذ القرارات الصائبة من مجريات الأحداث في بلادهم.
حاولت تدبر أمري من أجل جعلهم في الصورة الحقيقية لما آلت إليه موريتانيا قبل فترة، وما أصبحت عليه اليوم واعتبرأني وفقت في ذلك إلي حد بعيد حيث، لا أقول لك الكل للأمانة، معظمهم عاد إليه ارتباطه العضوي بوطنه وباستطاعتي أن أعطي عناوينهم الكاملة لمن أراد الاتصال بهم، وهنا أنبه علي أن الموريتانيين في أوروبا عموما بحاجة إلي دبلوماسية نشطة تكون مرجعية للجميع خاصة في الأوقات الحرجة

"ريم ميديا":ما هو موقفكم من ماجري؟
هاوا سيد بي: أولا، يجب أن يعلم الجميع أن الكل مدين لوطنه ومسئول عن وحدته وأنهم في خندق واحد
موقفي من ما جري أنا من منطقة لبراكنه، وعندما جاء سيدي ولد الشيخ عبد الله كنت معتزلة للسياسة بكل تجلياتها وعندا اتصل بي بعض أفراد الحملة اشترطت عليهم أن تعمل السلطة الجديدة إن هي فازت علي تغيير ظروف بعض المساكين في الأحياء التي ظلت هامشية وبدون تخطيط وبعد انتهاء الحملة ومضي الوقت الكافي لم يهتم أحد بشيء وتنكر الكل للالتزامات اتصل جماعة سيكونون فيما بعد حزب عادل فرفضت الاستجابة لهم لأني كنت أري الأمور لا تسير في الاتجاه الصحيح والمرسوم لها والذي يرده المواطن..الموريتانيون لن يقبلوا أن تتملكهم امرأة المنظمات قضي عليهم و أنشأت وزارة خاصة هدفها القضاء علي كل ما عدي منظمة واحدة .الحكم الحالي هو أول حكم ينزل إلي وسط ظل الرؤساء والمسئولون السابقون يأنفون من زيارته وأنا كناشطة في المجتمع المدني مهتمة بحقوق الإنسان
أقدر هذا الموقف وقد كنت أتمني أن أري هذه الزيارة قبل هذا الوقت لكنها لم تتم.

ما هو برأيك مدي تعاطي المجتمع المدني مع الأيام التشاورية؟
الأيام التشاورية هي المخرج من الأزمة لأن الحوار هو الطريق الصحيح لحل الأزمات ولا يستعصى أي أمر مهما كان علي طاولة مفاوضات أهلها أتوا للبحث عن خدمة بلدهم بنية صادقة




 

أسعار البنك المركزي الموريتاني ل 16 - مارس 2021

- 1 أورو الشراء: 42,74 البيع: 42,17

- 1 دولار الشراء: 35,83 البيع: 36,19

رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية في حوار خاص مع «الاتحاد»: علاقاتنا بالإمارات عميقة.. ورؤيتنا واحدة

مقابلة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني مع صحيفة لموند الفرنسية

مسؤول بالرئاسة يستعرض نوايا و أهداف رئيس الجمهورية الكامنة وراء إصراره على مبدأ الشُورى


تحديات الاقتصاد الموريتاني


الخروج على المشهور علنًا/القاضي أحمد عبد الله المصطفى


موريتانيا الموازية: المظاهر وآليات المواجهة / المصطفى ولد البو - كاتب صحفي


 

Flash Video - 7 ميغابايت